أُعلن اليوم الأربعاء عن “صندوق الإمارات وطن الإنسانية” في الدولة لمواجهة فيروس كورونا الجديد، بالتنسيق بين الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، والجمعيات والمنظمات الإنسانية في الدولة.

ويستقبل الصندوق مساهمات الأفراد والمؤسسات المادية والعينية، إضافة إلى المساهمات الآخرى المتمثلة في المباني، والمرافق الحيوية، والسيارات، ووسائل الدعم اللوجستي عبر مراكز الهلال الأحمر على مستوى الدولة، والجمعيات الخيرية الأخرى.

ووضعت آلية لإدارة وتنظيم وإدامة المساهمات العينية والمادية لتوحيد الجهود الوطنية للتصدي لفيروس كورونا.

ويأتي إنشاء الصندوق تعزيزاً لجهود الدولة في الحد من تداعيات الفيروس الصحية والإنسانية والاقتصادية والاجتماعية، وتجسيداً لمضامين التلاحم المجتمعي الذي يسود مجتمع الإمارات الذي يشد بعضه بعضاً.

وكانت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، استضافت بمقرها في أبوظبي الاجتماع الأول لتأسيس صندوق الإمارت وطن الإنسانية، بحضور ممثل الهلال الاحمر الإماراتي إلى جانب ممثلين عن المنظمات والهيئات الإنسانية والجمعيات الخيرية في الدولة.

وأشادت هيئة الهلال الأحمر والمنظمات والجمعيات الأخرى، بمساهمات الأفراد والمؤسسات والهيئات، والتي جاءت بمبادرات ذاتية منها ما يؤكد حسها الوطني العالي، واستشعارها لمسؤوليتها المجتمعية في هذه الظروف الصحية الطارئة.