صدر قرارا بمعاقبة لاعب كرة القدم في نادي تركي للهواة جوهر توكتاش، بالسجن مدى الحياة بعدما اعترف بقتل ابنه البالغ 5 سنوات، والذي كان مشتبها في إصابته بفيروس كورونا.

ونشرت وسائل الإعلام التركية تفاصيل الواقعة، حيث أشارت إلى أن اللاعب البالغ من العمر 33 عاما توجه إلى مقر الشرطة للإدلاء باعترافاته عقب مرور 11 يوما على دفن ابنه.

ومن جابنها، توجهت الشرطة التركية على الفور لمكان الواقعة، لتقوم باستخراج جثة الطفل وإرسالها إلى معهد الطب الشرعي لإجراء التشريح وفتح تحقيق بحادثة القتل بعد اعتراف الأب.

وكان الطفل يعاني من ارتفاع في درجات الحرارة ومشتبه في إصابته بفيروس كورونا، ليدخل إلى مستشفى الحجر الصحي رفقة والده.