نعى الأزهر الشريف وإمامه الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي انتقل إلى جوار ربه.

وأكد شيخ الأزهر أن التاريخ شاهد على أن صاحب السمو، كان قائدًا حكيمًا ومخلصًا وداعيًا وراعيًا للسلام والحوار بين الناس ودائم العمل على نهضة بلاده، وخدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، فاستحق بجدارة أن يلقب بـ”أمير الإنسانية”.