اتفقت منظمة أوبك وحلفاؤها «أوبك+» خلال اجتماعات للجنة الفنية المشتركة على تمديد تخفيضات إمدادات النفط الحالية 3 أشهر بدءًا من يناير.

وكان من المقرر أن ترفع أوبك+، الإنتاج مليوني برميل يوميًا في يناير في إطار تخفيف تدريجي لتخفيضات غير مسبوقة للإمدادات، وفي ظل نزول الأسعار، تبحث أوبك+ تأجيل الزيادة أو حتى تعميق الخفض، وفقًا للعربية.

وبدأت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، فيما يعرف بأوبك بلس، اجتماعات أمس الإثنين؛ لبحث اتخاذ مزيد من الإجراءات لدعم سوق النفط في 2021، وذلك في وقت تضغط فيه الموجة الثانية من فيروس كورونا على الطلب والأسعار.

قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، إن التعافي الاقتصادي يبقى قويًا في آسيا خاصة الصين والهند.

وأضاف في كلمة مع انطلاق اجتماع لجنة أوبك+ الوزارية المشتركة لمراقبة خفض الإنتاج، أن مستويات تعويض فائض الإنتاج السابق في أوبك+ مرضية.

ولفت الأمير عبدالعزيز بن سلمان إلى أنه يجب على أوبك+ الاستعداد للتحرك وفقًا لمتطلبات السوق، مضيفًا: «حققنا 99.5% من المستهدفات التي وضعناها في إبريل الماضي، وعلينا أن ننتبه للإنتاج الجديد الذي دخل إلى أسواق النفط».