أدت جموع من المصلين وأقارب شهداء حرب الخليج، ‏بحضور السفير السعودي لدى الكويت الأمير سلطان بن سعد بن خالد، ووزير الداخلية الكويتي الشيخ ثامر الصباح، عصر امس (السبت)، الصلاة على الشهيد مطلق بن سنان الذيابي، و٨ شهداء كويتيين.

وتمت مراسم دفن رفات الشهداء بعد أن تم التعرف عليهم عن طريق الحمض النووي، وبعد أكثر من ٣٠ عاماً من اختفائهم، بعد أن قتلهم النظام العراقي السابق أثناء غزو الكويت.

وأشار العميد متقاعد محمد بن سنان الذيابي، إلى دفن شقيقة الضابط السعودي مطلق بن سنان الذيابي العتيبي عصر امس بحضور السفير السعودي ووزير الداخلية الكويتي وعدد من الأقارب المتواجدين في الكويت.

وتعود قصة اختفاء العتيبي إلى أحداث غزو العراق لدولة الكويت الشقيقة، حيث كان ضمن السعوديين المشاركين في دخول العراق، قبل أن يختفي رغم الجهود المبذولة للعثور عليه.

وتم أخذ التحليل الوراثي من والده ووالدته قبل 8 سنوات، ليتطابق التحليل ويعلن العثور عليه ضمن رفات الأشخاص الذين تم العثور عليهم.