باشرت صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود مهام عملها سفيرة للمملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة الأمريكية.

وصرح المتحدث الرسمي باسم سفارة المملكة بواشنطن فهد ناظر اليوم قائلاً: “باشرت سمو الأميرة ريما بنت بندر مهمتها على الفور لتعزيز الشراكة التاريخية بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية”، مؤكدًا أن سموها ستعمل على تطوير العلاقة الاستراتيجية، ومواصلة بناء مجالات التعاون الرئيسية بين البلدين.

كما أفاد المتحدث الرسمي باسم السفارة، أن سمو الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان قدمت اليوم نسخة من أوراق اعتمادها إلى وزارة الخارجية الأمريكية.

وتعد سمو الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان السفيرة الحادية عشرة للمملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 1945 ، وأول امرأة سعودية تشغل هذا المنصب.