أكد المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد تركي المالكي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة مستمرة معنا،ولكل دولة قدرتها ودورها بمشاركتها بقوات التحالف.. وأن العمل الإنساني يفوق العمل العسكري في اليمن.

وأشار العقيد تركي المالكي خلال مؤتمر صحفي عقده بالرياض إن هناك 546 شاحنة مساعدات دخلت لليمن عبر منفذ الوديعة مع السعودية منذ بداية 2019.

وتابع: “منحنا أكثر من 600 تصريح لدخول المساعدات إلى اليمن خلال نحو أسبوعين’، مؤكدًا أن الميليشيات الحوثية تعطل دخول سفن المساعدات إلى الموانئ اليمنية.

وقال أن ممارسات الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران، عززت من وجود التنظيمات الإرهابية باليمن، حيث حاولت التنظيمات الإرهابية تأسيس نواة لها في اليمن.

وتحدث المالكي عن عملية نوعية وراء اعتقال زعيم داعش في اليمن “أبو أسامة المهاجر”، وقال إنه يمني ويحمل كنى مختلفة، وإن زعيم داعش في اليمن كُلف من التنظيم المتطرف بقيادة عملياته باليمن. موضحًا أن زعيم داعش في اليمن قاتل مع التنظيم في سوريا.

وأوضح أن المراقبة المستمرة لأحد المنازل أثبتت وجود زعيم التنظيم وأعضاء من تنظيم داعش الإرهابي، وأكد أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية لحماية المدنيين لتنفيذ العملية، التي استمرت مدتها 10 دقائق منذ بداية الهجوم.

وعن الانتهاكات، قال المالكي إن التحالف رصد أكثر من 5600 انتهاك لاتفاق ستوكهولم من قبل ميليشيات الحوثي بالحديدة، لافتًا إلى أن الحوثي يواصل انتهاك اتفاق ستوكهولم ويستهدف المدنيين بالحديدة.

وقال إن الميليشيات الحوثية تواصل استهداف الأعيان المدنية في المملكةوالرد سيكون قاسى، و استهدافها ا للمدنيين يدل على إفلاسها.

واستعرض العقيد المالكي العمليات الإنسانية في اليمن, مشيرًا إلى أن كل المنافذ البرية والجوية والبحرية سواءً كانت تحت سيطرة الحكومة اليمنية أو الانقلابيين مفتوحة أمام الحملات الإغاثية.