لقي 11 شخصا حتفهم جراء الإعصار “كاموري” الذي ضرب الفلبين وتسبب في نزوح نحو نصف مليون شخص، حسبما أفاد مسؤولون بالشرطة والإغاثة من الكوارث اليوم الأربعاء.

وتضررت عشرات المنازل والبنية التحتية الأخرى ، بما في ذلك أحد المطارات ، بفعل الرياح المصاحبة للإعصار، التي دمرت أسطح منازل وحطمت نوافذ.

وقالت الشرطة إن من بين القتلى ثلاثة أشخاص غرقوا في فيضانات بمقاطعتي سورسوجون وكامارين سور شرقي البلاد ، بينما أصيب أربعة أشخاص بسبب سقوط الأشجار في مقاطعات أورينتال ميندورو وماريندوك ولييت. وذكرت هيئة الأرصاد الجوية أن كاموري ضعف إلى مستوى عاصفة استوائية بعدما ضرب الفلبين.

وجاء الإعصار مصحوبا برياح سرعتها القصوى 100 كيلومتر في الساعة وعواصف بسرعة 125 كيلومترا، وتم إلغاء أكثر من 520 رحلة محلية ودولية بسبب إغلاق مطار “نينوي أكينو الدولي” في مانيلا لمدة 12 ساعة الثلاثاء، قبل أن تعيد السلطات فتحه مجددا اليوم.