انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي صورة ليد الإرهابي الإيراني قاسم سليماني المقطوعة نتيجة استهدافه خلال الضربة الأمريكية، حيث تظهر فيها خاتمه الذي اعتاد على ارتدائه بشكل دائم

ويظهر قائد فيلق القدس بمليشيا الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في كل المناسبات الرسمية وغيرها مرتديا خاتما به أحد الأحجار الكريمة، حيث كان هذا الخاتم كلمة السر وراء معرفة جثته بعد مقتله بالغارة الأمريكية قرب مطار بغداد العراقية

واستهدفت الضربة موكب الإرهابيين سليماني وأبومهدي المهندس، وأسفرت عن تفحّم جثتيهما، وكان الدليل الوحيد الذي دلّ على هوية الإرهابي الأول (سليماني) هو خاتمه الشهير

وقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، الجمعة، مع نائب قائد مليشيا الحشد الشعبي العراقي أبومهدي المهندس في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد الدولي

وأعلن متحدث باسم الحشد الشعبي العراقي مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري وأبومهدي المهندس القيادي بالحشد الشعبي العراقي، في ضربة جوية استهدفت سيارتهما على طريق مطار بغداد الدولي في وقت متأخر أمس الخميس

وأعلن التلفزيون الإيراني مقتل أبومهدي المهندس وقاسم سليماني في الهجوم على مطار بغداد

وأبومهدي المهندس هو جمال جعفر محمد علي آل إبراهيم ويتولى منصب نائب رئيس الحشد الشعبي في العراق ويبلغ من العمر 66 عاما

والإرهابي قاسم سليماني هو قائد فيلق القدس، منذ عام 1998، وهي فرقة تابعة للحرس الثوري الإيراني والمسؤولة عن العمليات العسكرية والعمليات السرية خارج الحدود الإقليمية لإيران ويبلغ من العمر 62 عاما