دعا مكتب خطة تحفيز القطاع الخاص المستثمرين والشركات والمنشآت الصغيرة والمتوسطة إلى الاستفادة من المبادرات التي أطلقها – للتخفيف من أثر جائحة فيروس كورونا – التي تأتي تنفيذاً لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين بقيمة تفوق 36 مليار ريال.

وأشار المكتب إلى أن المبادرات، التي سيستفيد منها نحو 17.5 ألف منشأة وعدة مشاريع تنموية، جاءت لتغطي مختلف أنشطة القطاع الخاص، وركّزت على المنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال:

– الإقراض غير المباشر لمنشآت هذا القطاع.

– إعادة مبالغ الرسوم الحكومية المدفوعة منها.

– تعزيز الاستثمار في هذه المنشآت من خلال صندوق الاستثمار الجريء الحكومي.

– رفع رأس مال برنامج كفالة لتمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

– توفير قروض ذات فوائد منخفضة من صندوق دعم المشاريع.

– مبادرات مخصّصة لقطاع المقاولات ومعدات البناء.

وأوضح المكتب أن هيئة “منشآت” تكفلت بتنفيذ الـ 4 مبادرات الأولى، فيما ستوفر المبادرة الخامسة قروضا ذات فوائد منخفضة لتمويل المشاريع التنموية، في الصحة والسياحة والتطوير العقاري والتعليم ذات الأثر الاقتصادي المرتفع من خلال صندوق دعم المشاريع.

وستكون المبادرة الأخيرة في قطاع المقاولات، لتحفيز تقنيات البناء لمساعدة مصنّعيها على إنشاء وتوسيع حجم أعمالهم بقائمة محفّزات مالية وغير مالية، للمساهمة في زيادة السعة الإنتاجية للمساكن، ورفع الأثر على سلسلة الإمداد، والمساعدة على بناء القدرات المحلّية وتوطين صناعة تقنية البناء.