أدى حضرة صاحب السمو أمیر الكويت الشیخ نواف الأحمد الجابر الصباح الیمین الدستوریة في جلسة مجلس الأمة الخاصة الیوم الأربعاء وذلك عملا بالمادة (60 (من الدستور.

وقال الشيخ نواف في النطق السامي “أقسم با العظیم أن احترم الدستور وقوانین الدولة وأذود عن حریات الشعب ومصالحھ وأمواله وأصون استقلال الوطن وسلامة أراضیه”.

واستنادا إلى المادة (60 (من الدستور الكويتي “یؤدي الأمیر قبل ممارسة صلاحیاته في جلسة خاصة لمجلس الأمة الیمین”.

وكان الدیوان الأمیري نعى أمس الثلاثاء ببالغ الحزن والأسى إلى الشعب الكویتي والأمتین العربیة والإسلامیة وشعوب العالم الصدیقة وفاة المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو أمیر البلاد الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي انتقل إلى جوار ربه داعیا الله عز وجل أن یتغمد الفقید بواسع رحمتھ ویسكنھ فسیح جناته.

كما نادى مجلس الوزراء الكويتي في بیان صادر أمس عقب اجتماعه الاستثنائي حضرة صاحب السمو الشیخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمیرا لدولة الكویت عملا بأحكام الدستور والمادة الرابعة من القانون رقم 4 لسنة 1964 في شأن أحكام توارث الإمارة وبما عرف عن سموه حفظه الله ورعاه من حكمة وعفة وإخلاص وتفان لكل ما فیه رفعة الكویت ومصلحتھا وأمنھا وازدھارھا.

وسجل الشیخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير الكويت كلمته بسجل الشرف في مجلس الأمة ھذا نصھا: “بسم الله الرحمن الرحیم تنعم دولة الكویت بفضل الله تعالى وتوفیقھ بنظام دیمقراطي راسخ تجلى بالثوابت والأسس الدستوریة التي تضمن سلاسة وانتظام انتقال مسند الإمارة والصلاحیات الدستوریة المتعلقة بھ دونما أي فراغ دستوري وبما یضمن الاستقرار ودیمومة مسیرة الخیر في الوطن الغالي مستذكرین بكل الإجلال مآثر الأمیر الراحل صاحب السمو الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح طیب الله ثراه الإنسانیة والخیرة ونھجھ النیر الذي ارتقى بمكانة الوطن بین الأمم.

إن الثقة الغالیة التي أولانا إیاھا الشعب الكویتي الكریم ھي أمانة في عنقنا معاھدین الله تعالى على أداء مسؤولیتھا على خیر وجھ لخدمة الوطن ومؤكدین تمسكنا بالدستور والمحافظة علیھ وباستمرار السیر على النھج الدیمقراطي للوطن العزیز.

سائلین المولى تعالى أن یلھمنا السداد والرشاد لتحقیق كل ما ننشده جمیعا لوطننا من رقي ونمو وازدھار ویحفظھ ویدیم علیھ نعمة الأمن والأمان والرخاء وأن یكلل كافة الجھود المخلصة بالتوفیق لخدمتھ ورفعة شأنه”.